الأحد، مارس 21، 2010

هدية واحدة .. لن تأتي

ميكروويف وعصارة برتقال من أحمد مصطفى
فستان وجاكيت جينز من فايزة أحمد
تابلوه كبير من سعاد أحمد ومنى طارق
أجندة وبرواز صغير من إسراء عبد الستار
دبدوب أصفر من عبدالله حلمي
مج من مصطفى عبدالاه
ثلاثة فازات صغيرة من محمود وأحمد ومصطفى
كارت صغير من حبيبة
خاتم من محمد
توك شعر وصينية ومج من طنط شريفة
عقد من إلهام شفيق
تحفة مضيئة من سامية عبد العظيم
هدية واحدة أنتظرها ... لكنها لن تأتي أبدا







هناك 4 تعليقات:

كيــــــــــــارا يقول...

بصي للنص المليان بلاش انتظار وهي هتجيلك من غير ماتستنيها

شاب مصري مفروس يقول...

لو كل واحد حصل على الهدية التي يتمناها ممن ينتظرها منه مكنش حد غلب
اصبري هتنولى
والحلم مسيرة يبقي واقع
في الدنيا او في مكان آخر
تحيتي

أسما عواد يقول...

كيارا
من الصعب ان نفصل أحيانا بين النص المليان والنص الفاضي
ممكن منكونش شايفين الاتنين
لأننا من الأصل معندناش كوباية عشان نشوف ايه المليان فيها من الفاضي
ارجو ان لا اصيبك بالإحباط
لكن عموما شكرا على نصيحتك

أسما عواد يقول...

شاب مصري مفروس
"الحلم في مسيره يبقى واقع
في الدنيا أو في مكان آخر"
تفتكر يا مصري الكلمة دي كفاية عشان نمد نفسنا بالطاقة اللازمة للحياة؟
أسفة انا لا أقلل من قيمة كلماتك ولكن الخطأ عندي أنا.. فأنا لا املك الأمل الكافي لاستقبال الكلمات المبهجة